التعليقات

No comments
كن أول من يرسل تعليق
BLOG.MA

مثالية الغاب

أضيف بتاريخ ١٠/١٦/٢٠١٧
محمد العياشي


هناك بأقْصَى الأرض حيث ندى الذرى 
وحيث حقولُ القمْحِ والأرز فارعُ 
 
وحيث بناتُ الجنِّ تدنو موائسًا 
وحيث السكونُ الثّرّ والجوَّ رائعُ 
 
تطيب القوافي واليراعُ يخُطُّها 
وتنسكب الأبياتُ وهْي بدائعُ 
 
ولا يجرح الأذْنين لوثةُ  فاحشٍ 
ولا يفزِع الجِنّانَ أهوجُ صارِعُ 
 
تصيخ لألحان الرعاة على الربى 
تسرّب للأعماق والزرعُ خاشعُ 
 
إذا هبتِ الأنسام هزّك مَسُّها 
وناغتْك أغصان الدوالي الرواكعُ 
 
وليس سوى الأطيار تشدو بحبّها 
وماءِ السواقي تشتهيه المزارع 
 
ترى البدَويّات العذارى بجدولٍ 
لهنّ قدودٌ كالأقاحي بَوارعُ 
 
لهنّ عيونٌ قاطعاتٌ وألسنٌ 
تعالج ما تصمي العيون القواطعُ 
 
لهنّ ابتساماتٌ كغيث سحابةٍ 
أهلَّتْ به والحقْلُ عطشانُ واسِعُ