التعليقات

No comments
كن أول من يرسل تعليق
BLOG.MA

ضائع الخطو

أضيف بتاريخ ١٠/٠٣/٢٠١٧
محمد العياشي


ضائِعُ الخطْوِ وقلْبي بيَدي
أينَ من يُسْعفني في وطني؟
٠
٠
لا أنامُ الليلَ إلّا غفْوةً
فغدا يشْحُب مني بَدنِي
٠
٠
مِعطفي همٌّ يُعنّيني
وما فرَحي إلّا صدًى للشّجَنِ
.
.
لم أعدْ أعْرفني من ولَهي
ضاعَ منّي كلّ شيءٍ حسَنِ
٠
٠
فتَك الشكّ بقلبي كلِّه
فأنا اليوم كثيرُ ٱلحزَنِ
٠
٠
ضلّ منّي أنَا في سفَري
صرتُ غيري بأقسى زمنِ
٠
٠
ولقدْ عانيْتُ حتّى غدا
ظمَإي أطْيبَ لي من مِحَني
٠
٠
ياصديقِي إنني مستَنجدٌ
بك في خطْبي لمَا لمْ ترني ؟