التعليقات

No comments
كن أول من يرسل تعليق
BLOG.MA

كايرو كوميكس..مهرجان يحتفي بالقصص المصورة

أضيف بتاريخ ٠٩/٢٧/٢٠١٧
رويترز


في الدورة الثالثة لمهرجان القاهرة الدولي للقصص المصورة (كايرو كوميكس) اجتمع فنانون لعرض أبطالهم الخارقين والاحتفاء بتاريخ ثري من كتب القصص المصورة العربية.

ويهتم مهرجان كايرو كوميكس ، الذي استمر ثلاثة أيام، بشكل خاص بتطور فن القصص المصورة في مصر وعلى نطاق أوسع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث تمثل القصص المصورة شكلا شعبيا وفنا موازيا لوسائط إبداعية أخرى مثل فنون الشارع والتحريك والسينما وفنون الفيديو والتصميم الجرافيكي وأيضا حيث يهتم عادة فنانوه بواحد أو أكثر من هذه الفنون .

و يعتبر كايرو كوميكس بمثابة احتفالية فنية تجمع جمهور القراء برسامين وك ت اب هذا الفن سواء المحليين منهم أو العالميين في لقاء مباشر لا يتكرر كثيرا.

وشارك عشرات من الشغوفين بالقصص المصورة في أنشطة المهرجان وعرضوا رسوما متحركة وكتبا مصورة ومشروعات فنية جديدة لفنانين محليين وعالميين وذلك في قلب العاصمة المصرية القاهرة.

وسلط كايرو كوميكس هذا العام الضوء على القصص المصورة الإسبانية عارضا أعمالا لأبرز عشرة من فنانينها ينتمون لأجيال مختلفة وبحضور فنان إسباني واحد يدعى ألفونسو زابيكو.

كما ع رضت في المهرجان نسخ قديمة من مجلة "سمير" المصورة تعود لستينات القرن الماضي لكن مؤلفين وفنانين في مجال القصص المصورة يقولون إن تاريخ مصر في هذا المجال يرجع لنحو مئة عام.

من هؤلاء مؤلفة كتاب قصص مصورة وفنانة تدعى دينا محمد قالت لتلفزيون رويترز "هو مستقبل جميل جدا يعني. هو أصلا عندنا ماضي في الكوميكس يعني عريق جدا من، يعني هتلاقي حتى مجلة سمير موجودة هنا من الستينات. عندنا أصل في قصة مصورة من زمان جدا أعتقد هاني ممكن يحكي لك عن الموضوع ده كويس جدا، هو عنده موقع اسمه عرب كوميكس مسجل تاريخ الكوميكس في الدول العربية وفي مصر من العشرينات من سنة 1923 تقريبا. فأنا بيتهيألي إن المستقبل والماضي هنا الاثنين م كرمين في المهرجان. ودي حاجة حلوة جدا إن إحنا مش بس بنقول آه فيه مستقبل للكوميكس في مصر إنما في ماضي للكوميكس في مصر وفيه تاريخ كوميكس. فدي حاجة لذيذة يعني وأنا باحاول أتعاون معاها أو بأشارك فيها إن أنا عندي كتاب حاليا".

ويهدف المهرجان إلى جمع الفنانين معا وتوفير منصة لمجال فني متنام في مصر والشرق الأوسط. وشارك فنانون فلسطينيون في المهرجان وقد باع كتاب عامر شوملي "زان الآن" على وجه الخصوص عددا كبيرا من النسخ.

وقال مؤلف كتاب قصص مصورة وفنان يدعى شادي سيد "ابتدت الثقافة دي تنتشر عندنا في مصر بشكل ملحوظ مؤخرا، فقررت إن أنا عاوز أألف قصص وفي نفس الوقت أبقى أنا المسؤول عن إخراجها وأوري الناس رؤيتي للقصص دي بطريقتي فلقيت إن الكوميكس هي أنسب خامة أو أنسب طريقة ميديا (وسائل إعلام) إن أنا أوصل القصص بتاعتي".

وقدمت دورة هذا العام من المهرجان جوائز مثل أفضل رواية مصورة عربية منشورة، ون ظمت فيها حلقات نقاشية وورش عمل وأتاحت فرصة لمحبي هذاالفن والراغبين في العمل به للإلتقاء مع خبراء فيه.

ومن بين الجوائز الأخرى التي قدمها المهرجان كانت أفضل مجلة مطبوعة وأفضل موقع إلكتروني لم يطبع على الإطلاق.

وأبرز فنان كتب قصص مصورة يدعى يوسف شبانة أهمية ثقافة كتب القصص المصورة فقال "بتعكس العالم أو المكان اللي هي فيه، الثقافة، ممكن تكون زي طريقة إن أنا أد ون الثقافة بتاعة الوقت ده، الناس، حاجة بتتكلم مع الناس. يمكن هي حاجة أسهل شوية لبعض القراء إن هي مقترنة بالصور أكثر، فيها صور، فيها كلام يعني. فأنا شايف أهميتها إن هي بتكلم ناس كثير، بتساعد ناس كثير. فيه أمثلة معروفة بره إن هو ناس استعملت الكوميكس إن هي تعدي من مشاكل في حياتها، حاجة يعني حست بها لها علاقة بهم. يعني شافت حاجة في الكتاب لها علاقة بهم. فأنا شايف إن هي أهميتها كبيرة يعني. مجال فني لازم نهتم به".

ويأمل منظمو المهرجان أن يستمروا وينظموا دورته الرابعة في 2018.