التعليقات

No comments
كن أول من يرسل تعليق
BLOG.MA

العدد 43 من مجلة "ذوات" يطرح سؤال الموت

أضيف بتاريخ ٠٢/٠٨/٢٠١٨
و م ع


الرباط - يتمحور ملف العدد 43 من مجلة "ذوات" العربية الإلكترونية، التي تصدر من الرباط، عن مؤسسة "مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث"حول سؤال "الموت.. حقيقة حتمية أم تطبيع وصناعة؟".

مساهمات فكرية وأدبية وفلسفية لكتاب وباحثين من أقطار عربية مختلفة التأمت في العدد لتضيء جوانب إشكالية متنوعة يثيرها سؤال الموت.

وكتبت رئيسة تحرير المجلة سعيدة شريف أن الموت شغل تفكير الإنسان منذ بدء الخليقة، وساهمت العديد من العلوم والمعارف الإنسانية والفكرية الفلسفية، في الكشف عن بعض حقائقه وخباياه، كما ساهمت مجموعة من الروائع الأدبية في إضاءة عوالمه، ولكن مع ذلك يظل "الموت" تلك الحقيقة الحتمية، التي ما زالت ترهب الإنسان، وتثير في نفسه الكثير من الأسئلة القلقة المتعلقة بالوجود والعدم.

ويسعى العدد لمعرفة كيف يتبلور الموت بوصفه سر أو فكرة في المخيال الإنساني من جهة؟ ث م كيف يعيشه الإنسان العربي والمسلم، ويتجس د عنده من خلال حالات الفقد والغياب والش عور بالنهاية الحتمية؟ وما هي أسباب التطبيع اليومي مع الموت؟ وما هي الر وافد الأساسية لصناعة الموت؟

وهكذا، يضم الملف الذي أعده الباحث والناقد المغربي عبد اللطيف الوراري، وقدم له بمقال يحمل بعنوان: "الأنثروبولوجيا التاريخية للموت: كيف يعيش الإنسان العربي والمسلم حالات الفقد؟"، مجموعة من المقالات لكتاب وباحثين من العالم العربي، الأول للشاعر والناقد المغربي عبد السلام المساوي تحت عنوان "الموت والثقافة.."، والثاني للباحثة السورية يسرى وجيه السعيد بعنوان "إشكالية الموت في الديانات السماوية والأرضية: دراسة تحليلية"، والثالث للباحث والأكاديمي المغربي عبد الإله البريكي بعنوان "الموت والحقيقة الصوفية"، والرابع للباحث المصري محمود كيشانه بعنوان "صناعة الموت: قراءة في تفكيك العقل المتطرف"، والخامس للأخصائية المغربية في الأنثروبولوجيا وعلم الاجتماع نعيمة شيخاوي، بعنوان "المقاربة السوسيولوجية للموت انتحارا "، ثم مقال للباحث والأكاديمي المغربي خالد العروسي تحت عنوان "الموت بين الرفض أو القبول" من ترجمة الباحث المغربي حسن أوزال.

وبالإضافة إلى الملف، يتضمن العدد أبوابا أخرى، منها باب "رأي ذوات"، ويضم ثلاثة مقالات: "المجد للحكاية" للكاتبة والروائية الفلسطينية حزامة حبايب، و"استتيقا الموت أو الصورة الجنائزية" للباحث المغربي عز الدين بوركة، و"ثورات الربيع العربي وجماعات الإسلام السياسي؛ ثورة مصر أنموذجا" للأكاديمية المصرية هويدا صالح. ويشتمل باب "ثقافة وفنون" على مقالين: الأولللباحث العراقي عامر عبد زيد الوائلي بعنوان "شاعري ة الموت في الخطاب الشعري العربي"، والثاني للباحث المغربي حسن لشقر، بعنوان "دينامية الكتابة السردية ومكرها لدى القاص جمال بوطيب".

ويقدم باب "حوار ذوات" حوارا مع الكاتبة التونسية أم الزين بن شيخة المسكيني المتخصصة في الفلسفة الحديثة والجماليات، من إنجاز الكاتب والإعلامي التونسي عيسى جابلي. أما "بورتريه ذوات" لهذا العدد، فقد خصص للمفكر والكاتب اللبناني علي حرب، من إنجاز الكاتب والباحث الأردني مروان العياصرة.

وطرح ركن "سؤال ذوات" على مجموعة من الكتاب اشكالية "الموت والكتابة". وفي "باب تربية وتعليم" تقدم الكاتبة والباحثة السورية أدونيس غزالة مقالا حول "التربية.. من الص بر إلى الاتساع"، فيما تقدم الباحثة المغربية في علم الاجتماع هاجر لمفضلي قراءة في الكتاب الجماعي"الوفيات والموت مقاربات تاريخية وأنثروبولوجية"، الصادر ضمن منشورات المعهد الجامعي للبحث العلمي بالرباط، وذلك في باب "كتب".