التعليقات

No comments
كن أول من يرسل تعليق
BLOG.MA

مراكش : أماكن دارسة

أضيف بتاريخ ٠١/٣١/٢٠١٨
و م ع


الرباط - صدر حديثا عن منشورات "مرسم" بالرباط كتاب جماعي باللغة الفرنسية بعنوان "مراكش: أماكن دارسة"، من إعداد وتقديم ياسين عدنان.

ويعد الكتاب، الذي سيتم تقديمه بمناسبة الدورة 24 للمعرض الدولي للكتاب والنشر بالدار البيضاء، بمثابة صرخة جماعية من أجل "إيقاف مسلسل التخريب لعدد من المعالم الأثيرة" للمدينة الحمراء، حسب الكاتب والشاعر ياسين عدنان.

وجاءت مبادرة الكتاب من منطلق أن "العاصمة السياحية للمملكة تشهد تحولات إيجابية على مستوى التوسع العمراني، إلا أن الوتيرة التي تتوس ع بها مراكش وتتجد د جاءت على حساب عدد من معالمها التي تتعر ض للمحو والاندثار يوما بعد يوم. والكتاب جاء صرخة احتجاج ضد تبديد هذه المعالم بالذات".

وقدم ياسين عدنان للكتاب قائلا: "كان علينا أن نتدخ ل، وباستعجال. صحيح أن القرار ليس بأيدينا. لكن بإمكاننا رغم ذلك أن نبادر ونتذك ر. هذا كل المطلوب. أن نتذك ر بحس أدبي شفيف".

وساهم في هذا الإصدار أدباء من مختلف الأجيال ولغات الكتابة، كل منهم بالكتابة عن مكان بعينه من هذه المعالم الد ارسة، والذي جمعته به علاقة خاصة. وهكذا كتب عبد الغني أبو العزم عن مقهى "المصرف"، وأحمد بلحاج آيت وارهام عن مقهى "السوربون" الذي تحو ل إلى مقهى ومعطم "أرك انة"، ومليكة العاصمي عن مدرسة "الفضيلة"، وماحي بنبين عن سينما "إيدن"، ومحمد شويكة عن سينما "بلاص"، ومحمد زهير عن سينما "مرحبا"، وعادل عبد اللطيف عن "تيران الخائنين"، ومحمد نضالي عن "صهريج البقر"، والكاتبة الفرنسية المقيمة بالمغرب سوني واد عن "سقاية المواسين".

وتواصلت نصوص أدباء مراكش: عبد الرفيع الجواهري، أبو يوسف طه، سعد سرحان، لوسيل برنار، أحمد طليمات، الصديق الرباج، ثريا إقبال، طه عدنان، جمال أماش، محمد آيت لعميم، عادل عبد اللطيف، عزيز بنبين، عبد الجبار خمران، محمد بوعابد، عبد الهادي السعيد، عبد اللطيف النيلة، رشيد منسوم، محمد أملو، أحمد اللويزي، عبد العزيز آيت بنصالح، عبد الصمد الك باص، محمد خماسي، محمد الصالحي، ياسين عدنان، وإلهام إبراهيمي.

وإذا كان جزء من المشاركين في هذا الكتاب الجماعي من أدباء اللغة الفرنسية، فالنصوص المكتوبة بالعربية تم نقلها إلى الفرنسية من طرف محمد خماسي، فيما تول ت كاترين شارو مراجعة الترجمة.

وأنجز الفنان الفوتوغرافي أحمد بنسماعيل بورتريهات بالأبيض والأسود للأدباء المشاركين في هذا العمل الجماعي الذي صدر بغلاف تزي نه صورة لـ"باب الخميس" أحد أعرق أبواب مراكش العتيقة.