التعليقات

No comments
كن أول من يرسل تعليق
BLOG.MA

ملتقى شكري بلعيد للشعر العربي في دورته الأولى

أضيف بتاريخ ٠١/٣١/٢٠١٨
وات


تونس - تنظم دار الثقافة شكري بلعيد بجبل جلود بالاشتراك مع بيت الشعر التونسي أيام 02 و03 و04 فيفري 2018 "ملتقى شكري بلعيد للشعر العربي" في دورته الأولى، وذلك تزامنا مع الذكرى الخامسة لاغتياله في السادس من فيفري سنة 2013 .

ويتضمن برنامج الملتقى الذي يراوح بين الشعر والموسيقى والفن التشكيلي، عرضا شعري ا بعنوان "كلمات الشهيد" من إنتاج بيت الشعر التونسي وإخراج إيهاب العامري وبمشاركة الشعراء : هادي دانيال من سوريا والمنصف المزغني وتونس ثابت ونور الدين الورغي وجمال قصودة وحبيبة الميساوي من تونس، تليه مداخلة شعرية لنادي الأدب والمطالعة بدار الثقافة شكري بلعيد.

ويفسح المجال إثر الفقرة الشعرية للموسيقى ليشارك عدد من الفنانين في احياء هذه الذكرى، على غرار ياسر جرادي وسامية حامي وعازف الناي أحمد اليتي م وعازفة العود أميمة الطرودي وعازف الكمان سفيان مرابط وعازف الإيقاع وائل الفرشيشي، فضلا عن عرض موسيقي لفرقة "كورال السلام" بدار الثقافة بقيادة المايسترو عادل زروق.

وتتواصل فعاليات ملتقى شكري بلعيد للشعر العربي في دورته الأولى التي ستشهد تنظيم معرض للفن التشكيلي، من خلال تقديمديوان "أشعار نقشتها الريح على أبواب تونس السبعة" وهي أشعار من تأليف شكري بلعيد، يقدمه الأديب محمد معالي، وذلك بالتزامن مع أنشطة ثقافية مختلفة في فضاء خيمة الشعر بساحة الآداب والكتاب بجبل جلود.

كما سيتم في إطار هذه الأصبوحة الشعرية ليوم السبت 3 فيفري تقديم "قصائد إلى روح الشهيد"، يؤثثها الشعراء صابر بوزيد من الجزائر وأحمد العب اسي وحليمة بوعلاق وعادل بوعقة ومحمد الهادي الوسلاتي ونعيمة الرحيمي وصلاح الخليفي ومحمد الغواري ومحمد العربي من تونس، تعقبها محاضرة مشفوعة بنقاش حول موضوع "الشعر العربي بين بحور الخليل وتجاوزها".

وتنتظم، بهذه المناسبة، ورشة في كتابة الشعر للأطفال وورشة في فنون الخطاب والإلقاء الشعري.

ويشارك في الأمسية الشعرية"قصائد إلى روح الشهيد" الشعراء أحمد زنيبر من المغرب وبسمة الحذيري ولطفي عبد الواحد وماجدة الضاهري وعمار العكرمي وجميل عمامي وسعاد حجري والحبيب الحاجي وبسمة المرواني من تونس.

وسيدل الستار على هذه التظاهرة في يومها الثالث بمشاركة ثلة من الشعراء على غرار ثريا رمضان وعد المجيد فرحات وسندس بكار وسمير فرحاني ،من خلال تنظيم مسابقة في القراء ات الشعرية للأطفال تتوج بلإعلان عن الفائزين وتقديم الجوائز من إهداء "مؤسسة شكري بلعيد لمناهضة العنف".

يذكر أنه على إثر حادثة الاغتيال تم نقل جثمان شكري بلعيد من بيت والده إلى دار الثقافة بجبل الجلود التي نشط فيها منذ طفولته لتنطلق منها جنازة وطنية تولى تأمينها برا وجوا الجيش التونسي. وتم دفن شكري بلعيد بروضة الزعماء بجانب الزعيم الراحل صالح بن يوسف.