التعليقات

No comments
كن أول من يرسل تعليق
BLOG.MA

فوز شاعر الطوارق محمدين خواد بجائزة الأركانة

أضيف بتاريخ ١٢/٠٤/٢٠١٧
و م ع


الرباط - أعلن (بيت الشعر في المغرب)، عن منح جائزة الأركانة العالمية للشعر برسم سنة 2017، لشاعر الطوارق محمدين خواد.

وأوضح بلاغ لبيت الشعر في المغرب، أن الشاعر محمدين خواد، استحق الجائزة، في دورتها الثانية عشرة، والتي تمنح بشراكة مع مؤسسة الرعاية لصندوق الإيداع والتدبير وبتعاون مع وزارة الثقافة و الاتصال، تتويجا لحرص قصائده ، "منذ أربعة عقود، على تحصين المعرفة التي منها تغتذي، وعلى تمكين المقاومة بالكلمة من تشعباتها، وعلى جعل الترحال مكانا شعريا وفكريا لإنتاج المعنى وتجديد الرؤية إلى الذات وإلى العالم". وأشار البلاغ إلى أن التجربة الشعرية لمحمدين خواد، الذي ازداد سنة 1950 في منطقة إير ( النيجر)، لا تنفصل عن تجربة الترحل والتيه، على نحو جعل كتابته مشدودة إلى الأقاصي، وإلى شسوع فضاء الصحراء، الذي تحول في ممارسته النصية إلى شسوع معنى.

وأضاف أن كتابة محمدين خواد توغلت بعيدا في تأمل الفضاء، لا اعتمادا على التجريد، بل استنادا إلى تجربة ملموسة، تلقى فيها الشاعر، منذ تربيته الأولى، أبجدية الترحل، ومنها خبر كيفية الانتساب إلى فضاء الصحراء، وهو ما جعل الأمداء والآفاق والأقاصي جزءا من تجربة وجودية ممتدة في الزمن، قبل أن تشهد امتداداتها وتفرعاتها في البناء الشعري والدلالي لممارسة الشاعر النصية، وهي الامتدادات التي انطوت على رفض لافت للفضاء الواحد، وهيأت كتابة خواد للاشتغال ضد النسق. وبحسب بيت الشعر في المغرب فإن الحيوي في تجربة الشاعر محمدين خواد هو أن التيه فيها لم يكن تجربة مع فضاء لا حد له وحسب، بل كان أيضا تجربة داخلية، بها اكتسى تصور المنفى في تجربة الشاعر معنى خاصا، إذ سمحت نصوصه الشعرية بملامسة المنفى بوصفه منفى إراديا، فيه يأخذ الاغتراب دلالة باطنية بعيدة الغور. ويعيش الشاعر محمدين خواد، حاليا بفرنسا، حيث نشر بها عددا من القصائد والملاحم والأعمال الأدبية، التي حظيت جلها بالترجمة إلى الكثير من اللغات، ومن ضمنها اللغة العربية التي ظهرت بها قصيدة "وصية البدوي" التي قام بترجمتها الشاعر العربي الكبير أدونيس. وضمت لجنة تحكيم جائزة الأركانة العالمية للشعر، لهذه السنة، في عضويتها الشاعر اللبناني، المقيم في باريس، عيسى مخلوف (رئيسا)، وعضوية الناقدة سناء غواتي، والناقدين عبد الرحمن طنكول و خالد بلقاسم، والشعراء نجيب خداري، مراد القادري، عبد السلام المساوي، منير سرحاني وحسن نجمي الأمين العام للجائزة.