التعليقات

No comments
كن أول من يرسل تعليق
BLOG.MA

الرباط. تكريم المسرحي أحمد مسعية

أضيف بتاريخ ١٢/٠٢/٢٠١٧
و م ع


الرباط - انطلقت مساء يوم الجمعة بالرباط، فعاليات النسخة الثالثة من المهرجان الدولي للمعاهد المسرحية، بتكريم الأستاذ الجامعي والكاتب المسرحي أحمد مسعية، وذلك بحضور عدد من كبار المخرجين والدراماتورجيين في العالم، وكذا مدراء وعمداء المدارس والمعاهد العليا الخاصة بالمسرح في أوروبا وإفريقيا والعالم العربي.

واختارت النسخة الثالثة من المهرجان، الذي تنظمه جمعية إيسيل للمسرح والتنشيط الثقافي، تكريم المسرحي مسعية، الذي شغل في السابق منصب المدير السابق للمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، اعترافا بالجهود التي بذلها في سبيل إنجاح مسار خريجي المعهد في فترته وإعطائهم قيمة في الساحة الفنية المغربية.

وبالمناسبة، أبرز وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج، أن هذا المهرجان، الذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، يعد مناسبة متميزة لإلتقاء مهنيي القطاع والمثقفين والفنانين والأدباء مع نظرائهم الأجانب في جو يجمع بين الجانب الأكاديمي والترفيهي.

وذكر السيد الأعرج، في تصريح للصحافة، بأن الاهتمام بقطاع المسرح يعد إحدى الألويات التي تتصدر اهتمامات وزارة الثقافة والإتصال، التي تعمل على توفير كل ما تملكه من إمكانيات وتدابير ومشاريع للنهوض بالممارسة المسرحية.

من جانبه، أكد مدير المهرجان سعيد آيت باجا، في تصريح مماثل، أن هذا الحدث الفني، آخذ في التطور سنة بعد سنة، إذ يعمل على الانفتاح على مختلف قارات العالم، ويفتح الآفاق نحو شراكات مستقبلية، بهدف خلق شبكة دولية للتكوين المسرحي تكون انطلاقتها من الرباط باعتبارها عاصمة "الأنوار والثقافة".

وأشار إلى أن المهرجان يركز بشكل خاص على الشباب، إذ هم منطلق العمل الإبداعي، ويتيح لهم فرصة للقاء نظرائهم من مختلف بقاع العالم والاطلاع على مختلف التجارب المسرحية الرائدة والاستفادة منها. ويشمل برنامج الدورة الثالثة من المهرجان (من 1 إلى 6 دجنبر الجاري)، تقديم عدد من العروض المسرحية من مختلف المدارس العالمية، ومجموعة من الفرجات الفنية في مختلف فضاءات العاصمة الرباط، من قبل طلبة المعاهد المشاركة والتي يصل عددها إلى 12 فرقة مسرحية تشارك بمنافسات هذه الدورة، تمثل كل منها أكاديمية أو معهد خاص بالتكوين في الفنون المسرحية، وتمثل بلدان ألمانيا، البينين، الكونغو، المكسيك، بولونيا، إيطاليا، النرويج، إسبانيا، ساحل العاج ثم المغرب.

كما ستتميز الدورة بحضور ومشاركة عدد من أشهر بيداغوجيي وأساتذة المسرح وطنيا ودوليا، سيتولون تدبير وتأطير ورشات لفائدة طلبة أب الفنون من بينها ورشة الارتجال وتقنيات الصوت والغناء وآليات التمثيل، ولقاءات وندوات فكرية، ومعارض، فضلا عن أنشطة موازية عديدة على هامش المهرجان.