التعليقات

No comments
كن أول من يرسل تعليق
BLOG.MA

وفاة الأوبرالي الروسي دميتري خفوروستوفسكي

أضيف بتاريخ ١١/٢٤/٢٠١٧
و م ع


موسكو - خلفت وفاة الفنان والمغني الأوبرالي الروسي الشهير دميتري خفوروستوفسكي، الذي توفي مؤخرا بعد صراع طويل مع المرض، صدمة كبيرة لدى عشاقه ومحبيه في روسيا وفي كافة أرجاء العالم. فقد فقد عالم الأوبرا بوفاة خفوروستوفسكي المغني العالمي صاحب الصوت المتفرد والمميز ،الذي انطفأت شمعته عن عمر ناهز 56 عاما ،"أحد أهم وألمع نجومه" .

واعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في رسالة بعث بها إلى أصدقاء وأقارب الفنان الراحل، وفاة المغني الروسي العالمي ب"الخسارة الكبيرة والصعبة" ليس فقط للشعب الروسي وإنما لجميع محبي الفن في كافة أنحاء المعمورة.

بدوره، وصف فلاديمير أورين، المدير العام لمسرح البولشوي الروسي الشهير، وفاة دميتري خفورستوفسكي ب"الخسارة الكبيرة" للفن العالمي عموما، معتبرا أن الراحل "كان فنانا عالميا بكل ما تحمله الكلمة من معنى".

وتكريما لروح الفقيد، ينوي مسرح أوبرا وباليه مدينة كراسنويارسك الروسية، إقامة حفل مجاني يوم الأحد المقبل، كما تعتزم أوركسترا "تشايكوفسكي" السيمفونية من مدينة موسكو، تنظيم حفل ضخم بمدينة كلين قرب موسكو تكريما لفقيد روسيا الكبير.

من جهته، أعلن صديق الفنان والمدير الفني لمسرح الأوبرا والباليه الأرمني، كونستانتين أوربيليان، عن تنظيم حفل أوبرالي كبير بمشاركة نجوم الأوبرا العالميين، تخليدا لذكرى خفوروستوفسكي "الذي رحل عنا قبل الأوان، فقد كان فنانا متفردا ومميزا بجميع المقاييس ".

من جهته، أعلن ميشيل زيلمان، ممثل دار أوبرا متروبوليتان في نيويورك، إن المسرح ينوي إحياء أربع حفلات تأبينا للمغني الكبير الراحل، يعزف خلالها القداس الجنائزي للمؤلف الموسيقي الإيطالي جوزيبو فيردي (1813-1901) أيام 24 و 26 و 29 نونبر الجاري و2 دجنبر المقبل.

يذكر أن خفوروستوفسكي الذي رأى النور بمدينة كراسنويارسك في 16 أكتوبر 1962، تخرج من كلية التربية ودرس بعدها بمعهد الفنون بمسقط رأسه.

وفاز المطرب الروسي بلقب الفنان العالمي عام 1989 خلال المسابقة التلفزيونية "مغني الأوبرا" التي استضافتها قناة "بي بي سي" بمدينة كارديف البريطانية، حيث حصل على لقب "أفضل صوت" وعلى الجائزة الكبرى للمسابقة.

ولم تقف مسيرة الفنان الروسي عند هذا الحد حيث تعاقد في ما بعد مع أفضل مسارح الأوبرا في العالم، كمسرح "كوفينت غاردن" الملكي في لندن و"أوبرا البايرن" في ميونيخ و"الأوبرا الحكومي" في برلين و"لا سكالا" في ميلانو و"متروبوليتان أوبرا" في نيويورك، إضافة إلى مسرح "ماريينسكي" في سان بيطرسبورغ.

ولإغناء تجربته الغنية والكبيرة، عمل خفوروستوفسكي بعد ذلك مغنيا منفردا في مسرح كراسنويارسك الحكومي لفن الأوبرا والباليه، وذلك خلال الفترة الممتدة من 1985 إلى 1990.