التعليقات

No comments
كن أول من يرسل تعليق
BLOG.MA

الجمعية المغربية لخريجي الجامعات السوفييتية تحتفل

أضيف بتاريخ ١١/٢٣/٢٠١٧
و م ع


الرباط - اختارت الجمعية المغربية لخريجي الجامعات والمعاهد السوفييتية سابقا الاحتفال الأسبوع المقبل بذكرى تأسيسها الأربعين من خلال برنامج يشمل بالخصوص تأسيس الاتحاد الإفريقي لخريجي جامعات ومعاهد الاتحاد السوفيتي سابقا وتنظيم الاجتماع الأول للمكتب التنفيذي للاتحاد العربي للخريجين.

وأعلن مسؤولو الجمعية في ندوة صحافية اليوم الأربعاء بالرباط عن برنامح الاحتفال الذي تمتد فعالياته من 27 نونبر الجاري إلى 3 دجنبر المقبل تحت شعار " من الاندماج والتميز إلى تفعيل الدبلوماسية الموازية والمساهمة في التنمية المستدامة".

فبالإضافة إلى الاجتماعين الإفريقي والعربي يشمل الاحتفال بالخصوص تنظيم لقاءات نقاش حول مواضيع تهم تطوير العلاقات جنوب- جنوب في مختلف الميادين، ومعرض للوحات فنية ومعرض لمنتوجات الصناعة التقليدية من المغرب وروسيا وأوكرانيا وأذريبيجان ومعرض لمؤسسات التعليم العالي بروسيا وبرابطة الدول المستقلة وحفلات فنية تشارك فيها فرق شعبية وطنية وأجنبية.

وقال رئيس الجمعية المغربية لخريجي الجامعات والمعاهد السوفييتية سابقا، محمد فقيري، إن تأسيس الاتحاد الإفريقي لخريجي جامعات ومعاهد الاتحاد السوفيتي سابقا وتنظيم الاجتماع الأول للمكتب التنفيذي للاتحاد العربي للخرجين يهدف إلى استثمار العدد الهائل (حوالي 3500) من الخرجين العرب والأفارقة وكذا من آسيا وأمريكا اللاتينية وأوروبا للمساهمة في التعريف بمؤهلات المملكة و بقضية الوحدة الترابية وذلك في إطار تفعيل الدبلوماسية الموازية ومواكبة النهضة التنموية التي يعرفها المغرب.

وأوضح فقيري، أنه بمناسبة عودة المغرب للاتحاد الإفريقي طلبت المنظمة العالمية للخرجين "انكورفوز" التي يوجد مقرها بموسكو من الجمعية المغربية تنظيم عملية تأسيس الاتحاد الإفريقي للخريجين مضيفا أن الجمعية اتخدت كل الإجراءات لإنجاح تأسيس هذا الإطار الجديد.

وأضاف رئيس الجمعية أن الاحتفال بالذكرى الأربعين لتأسيس الجمعية سيعرف مشاركة ممثلين عن خريجي أكثر من عشرين دولة من إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتنية وأوروبا بالإضافة إلى فعاليات سياسية ودبلوماسية وهيئات المجتمع المدني.

تجدر الإشارة إلى أن الجمعية المغربية لخريجي الجامعات والمعاهد السوفيتية – سابقا، أسست في 17 دجنبر 1977، بمبادرة من مجموعة من الخريجين.