التعليقات

No comments
كن أول من يرسل تعليق
BLOG.MA

مدن المغرب العتيقة بمعرض لماريا رودريغيز

أضيف بتاريخ ١٠/١٤/٢٠١٧
و م ع


مدريد - يحتضن رواق الفنون ( سان روكي ) بقاديس ( جنوب إسبانيا ) إلى غاية 13 يناير المقبل معرضا فوتوغرافيا يتمحور حول جماليات المدن العتيقة بالمغرب والحياة التي تعيشها ساكنة هذه المدن .

ويتضمن هذا المعرض الذي ينظمه الفنان خوان ماريا رودريغيز تحت عنوان " المغرب .. ظلال وأضواء " مجموعة تضم 61 عملا إبداعيا عبارة عن صور التقطت بالعديد من المدن المغربية كطنجة زاكورة والعرائش والريصاني وشفشاون وتزنيت وغيرها وهي إبداعات تتتبع الظلال والألوان في تقاطعاتها كما تؤرخ لتموجات وحركية الأضواء التي تشع بين دروب هذه الحواضر العريقة التي لا تزال تحافظ على تفردها وخصوصياتها التراثية والمعمارية .

وتعكس الأعمال الإبداعية التي يلتقطها المصور والصحفي خوان ماريا رودريغيز الذي ينحدر من منطقة ألميريا وعيا عميقا بجمالية ما تراه العين أو يتراءى لها حيث لا يسعى في عمله التصويري إلى التأريخ للحظة أو للذاكرة بنفس توثيقي كما يفعل الأنتربولوجي وإنما يتتبع بعدسته شغفه الجمالي اتجاه الصورة محاولا دائما أن يلتقط تلك التفاصيل والجزئيات التي تعجز الكلمة عن وصفها خاصة ذلك التمازج ما بين الظل والضوء والذي يجعل زمن الصورة يتجاوز اللحظة والآني إلى المستقبل .

وقال المصور والصحفي خوان ماريا رودريغيز في تصريحات نقلتها الصحافة المحلية إن هذا المعرض لا يتمحور حول تيمة واحدة محددة إنما هو سفر بين دروب وأزقة المدن المغربية يترك الحرية للعين وعبرها للعدسة أن تلتقط جمالية الفضاء في تقاطعاته مع الظلال والأضواء مشيرا إلى أنه لا يشتغل وفق الأفكار الجاهزة المسبقة ولكن يترك لعدسته مساحة كافية لكي تدون وتؤرخ ما تلتقطه بكل حرية مما يجعل لصوره امتدادات غالبا ما تفاجئه قبل أن تفاجئ المتلقي .

وأضاف أن هذا المعرض الذي تنظمه " مؤسسة قاديس 2012 " التي تشرف على إدارة رواق الفن " سان روكي " يبحث من خلال الإبداعات المعروضة عن " غرائبية اليومي والمعاش " الذي يرادف في المغرب كل ما يتعلق ب " الاهتمام بالضوء وتقديس إشعاعه " .

وحسب الجهات المنظمة فإن المغرب الذي يظهره الفنان رودريغيز من خلال أعماله الفنية والإبداعية هو ذلك البلد الذي يحافظ دائما على خصوصياته وعاداته وتقاليده العريقة التي تعكسها الخطوات المتأنية للناس في الدروب والأزقة الضيقة والمعتمة بالمدن العريقة مشيرة إلى أن إبداعات الفنان رودريغيز تطفح بالإنسانية .

يشار إلى أن المصور والصحفي خوان ماريا رودريغيز المتخصص في مجال الإعلام الثقافي اشتغل مع العديد من الصحف والجرائد ك " البايس " و " إلموندو " و " لابوس دي ألميريا " بالإضافة إلى اشتغاله مع الإذاعة الوطنية والتلفزة الإسبانية وقناة " كنال سور " وسبق له أن نظم العديد من المعارض خاصة بمنطقة الأندلس .