التعليقات

No comments
كن أول من يرسل تعليق
BLOG.MA

عبد اللطيف بن الطالب يصدر " تلاميذ اليوم ... صحافيو الغد"

أضيف بتاريخ ٠٥/٠٥/٢٠١٨
و م ع


أكادير - أصدر الإعلامي المغربي عبد اللطيف بن الطالب مؤخرا مؤلفا جديدا بعنوان "تلاميذ اليوم... صحافيو الغد : دليل التربية الإعلامية والصحافة المدرسية". 

ويتحدث المؤلف الجديد ، الذي يقع في حوالي 100 صفحة من الحجم المتوسط ، عن التربية الإعلامية ومدى أهميتها في المجتمع ، كما يبرز دور الصحافة المدرسية كنشاط مواز بالنسبة للتلاميذ ، من شأنه أن يفتح لهم آفاقا كبيرة في مشوارهم التعليمي. 

وأورد الكاتب في هذا المؤلف مجموعة من التقنيات الخاصة بالتحرير الصحافي ، وكيفية إخراج إذاعة أو مجلة مدرسية إلى حيز الوجود . كما ضمن بين دفتي الكتاب مجموعة من النصائح التوجيهية للتلاميذ الراغبين في ولوج المعاهد والمؤسسات المتخصصة في تدريس الصحافة. 

وبخصوص دواعي إصداره لهذا المؤلف، أوضح الصحفي عبد اللطيف بن الطالب : " إن فكرة الكتاب جاءت ثمرة سنوات من الأنشطة المدرسية والجمعوية التي همت تأطير سلسلة من ورشات التكوين الصحافي ، والتي انصبت على التعريف بأهمية الصحافة ودورها ، فضلا عن الانكباب على تلقين مهارات وفنية تحرير الاخبار". 

وأضاف أن "هناك ضرورة لقراءة ماهية الإعلام ، وبالتالي تنشئة الفرد على معرفة إيجابياته وسلبياته من اجل تواصل فعال ، وزرع وعي ايجابي في المجتمع... وهنا دور التربية الإعلامية ، أي معرفة طرق تواصل واشتغال وسائل الإعلام بمختلف أصنافها ، كي يفهم الفرد سياقات بث الأخبار ومضامين الرسائل ، ومنهجية تلقي المعلومات وغيرها من البرامج ، بطريقة غير استهلاكية ". 

وعن أهمية هذا الإصدار ، جاء في مقدمة الكتاب الجديد أن الصحافي عبد اللطيف بن الطالب " توفق في تبسيط الإطار المرجعي لممارسة الصحافة في شتى تجلياتها ، المكتوبة والإذاعية والإلكترونية ، وجعلها في متناول التلامذة الذين خبر قدراتهم الثقافية والمعرفية من خلال الدورات التكوينية المتعددة التي أشرف على تأطيرها في العديد من المؤسسات التعليمية الثانوية بورزازات وأكادير وأيت ملول ... وبذلك يمكن الجزم بأن مؤلف " تلاميذ اليوم .. صحافيو الغد ، دليل التربية الإعلامية والصحافة المدرسية" يشكل دليلا عمليا ، وأرضية ذات مصداقية يمكن الارتكاز عليها لاكتساب المهارات الأولية لممارسة مهنة الصحافة ." 

للإشارة ،فإن كتاب "تلاميذ اليوم... صحافيو الغد : دليل التربية الإعلامية والصحافة المدرسية "، هو الإصدار الرابع للإعلامي عبد اللطيف بن الطالب، حيث سبق له أن اصدر مؤلفات أخرى وهي "في درب صاحبة الجلالة: تجارب ميدانية في الصحافة ". و"خلف جبال تيشكا: مشاهدات من بوادي وحواضر وادي درعة"، كما قام فيه بترجمة ديوان الشاعرة صفية زين الدين من الامازيغية الى العربية ، والذي يحمل عنوان "كحل العينين".