التعليقات

No comments
كن أول من يرسل تعليق
BLOG.MA

المهرجان الثقافي لجهة الدار البيضاء سطات .. تقديم كتاب " بيت الحياة " لسيرج بيرديغو

أضيف بتاريخ ٠٢/٢٢/٢٠١٨
و م ع


الدار البيضاء - جرى اليوم الأربعاء بالعاصمة الاقتصادية ، تقديم كتاب " بيت الحياة " للسيد سيرج بيرديغو أمين عام مجلس الطوائف اليهودية بالمغرب ، وذلك خلال يوم دراسي نظم في إطار فعاليات الدورة الثانية للمهرجان الثقافي لجهة الدار البيضاء سطات.

وأبرز السيد سيرج بيرديغو، في معرض تقديمه لهذا الكتاب، الذي يتطرق إلى عملية إعادة تأهيل المقابر اليهودية بالمغرب ، أن أساس هذه العملية هو قرار ، صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، نصره الله ، المتعلق بالحفاظ على جميع أماكن العبادة والمقابر بالمغرب.

وقال إن قرار جلالة الملك، أمير المؤمنين، المتعلق بإطلاق هذه العملية ، عزز الروابط القوية التي تجمع العرش العلوي ، بالمكون اليهودي للأمة المغربية .

وتابع خلال تقديمه لهذا الكتاب، بحضور شخصيات من عالم التاريخ والثقافة والفن، أن تفعيل هذا القرار ، شكل موضوع عملية مهمة ، مدتها أربع سنوات، والتي همت 167 من المقابر اليهودية تقع ب 40 منطقة تتوزع بين المجالين الحضري والقروي .

وتابع أن العناية التي كنا محاطين بها، وكذا الاحترام، خلال عملية إعادة تأهيل المقابر اليهودية ، تبعث على الإعجاب ، كما هي محط تقدير واعتراف، وهي كذلك تجسيد جديد للاستثناء المغربي ، والبرهان الذي لا يمكن تصوره على وجود بيئة للتسامح سائدة بالمملكة .

وحسب السيد بيرديغو ، فإن إن تحقيق هذا المشروع يستجيب لرغبات جميع اليهود المغاربة بغض النظر عن مكان إقامتهم .

ولفت إلى أن الإسم الذي يطلق على المقبرة في التقاليد اليهودية هو " بيت الحياة / بيت ها هايم "، ويتعلق الأمر بكلمتين عبريتين منقوشتين على واجهة كل مقبرة.

واعتبر أن الإرادة المتعلقة بإعادة تأهيل هذه المقابر تجعل من الممكن تسجيل الماضي في المستقبل، مشيرا إلى أن عملية إعادة التأهيل هاته ، لها رمزيتها القوية ، على المستوى البشري ، كما أنها تساهم في التجذر الجغرافي والتاريخي والروحي والثقافي ، وكذا تأصيل اليهودية المغربية بالأرض المغربية .

ويذكر أنه تم مساء أمس الثلاثاء بالدار البيضاء ، إطلاق فعاليات الدورة الثانية للمهرجان الثقافي لجهة الدار البيضاء سطات، التي تنظمها جمعية قدماء تلاميذ الدار البيضاء حول مساهمة وبصمة اليهود المغاربة في الفسيفساء الثقافية والدينية للمملكة.

وفي كلمة له بالمناسبة، اعتبر مستشار صاحب الجلالة ، السيد أندري أزولاي ، أن المهرجان "يوفر لكل منا فرصة الاحتفال واللقاء وتقاسم لحظات نادرة وثمينة، في وقت أصبحت فيه القيم الروحية والدينية والثقافية تهجر الكثير من الضفاف من حولنا".

ويتضمن برنامج المهرجان تنظيم ندوات مناقشة وعرض أشرطة ، وإقامة معارض وتقديم عروض موسيقية، ضمن باقة متنوعة تتوخى منح دينامية جديدة للفعل الثقافي على مستوى مدينة الدار البيضاء.